A2IP Association Internationale Interactions de la Psychanalyse
A2IPAssociation Internationale Interactions de la Psychanalyse 

 

     الجمعية الدولية لتفاعلات التحليل النفسي                                                2014  - 2013

                                                  ترجمة: نورالدين ضِرَار – المغرب.

 الرئيسية: البروفيسور صوفيا دي ميجولا-ميلور

الرئيس بالنيابة: جاك صِيدا

     إن "الجمعية الدولية لتفاعلات التحليل النفسي" جمعية علمية بدون أهداف ربحية، تَمَّ تأسيسُها في 12 يونيو 2011  بباريس،  وذلك وفق مقتضيات قانون 1901.

 

 

: 34906112700024  Seritرقم.

المقر الاجتماعي: 8، زنقة الكومندان رونيه- موشوت، 75014 باريس، فرنسا.                 

                       Interactions.psychanalyse@gmail.com   البريد  الالكتروني:

0033(0)143443432773الهاتف:

www.a2ip-psyehanalyse.orgالموقع الالكتروني:

 

 

أهداف الجمعية:

     إن الجمعية الدولية لتفاعلات التحليل النفسي في إطار علاقتها بمجلة "طوبيك" ( (التحليل النفسي في وقتنا الراهن،www.revue-topique.org

تنظم ملتقيات علمية وندوات حول قضايا معاصرة؛ وذلك بعقد الصلة بين المقاربة التحليلنفسية وباقي الحقول المعرفية بهدف إعطاء التحليل النفسي مكانته المستحقة في راهن وأفق الحضارات,

 

 

      هذاالانفتاح، الذي يعود في أصله لفرويد في 1913  (...) تَعَزّزَ باعتماد فريق بحث جامعي تم إنشاؤه في 1990 بجامعة باريس 7- دينيس ديدرو بمبادرة من صوفيا دي ميجولا- ميلور تحت اسم "تفاعلات التحليل النفسي",

     يقوم مشروعنا على مفهوم "تعدديّة-التخصصات" كما يبدو اليوم كضرورة لتطوير البحث العلمي أكثر من أي وقت مضى, ولا يتعلق الأمر بممارسة "تطبيق" للتحليل النفسي، ولكن بالأخذ في الحسبان أثرَ وصدى الاكتشاف الفرويدي لِلّاشعور في المسائل التي تعتبر مَثارَ اهتمام العلوم الإنسانية, هكذا، بانخراط التحليل النفسي في الحوار، يَكون بإمكانه في حد ذاته، ليس بوصفه متنا مسكوكا، أن يواصل مسار تطوره حاضرا ومستقبلا.

     وباعتبار التحليل النفسي يُشكلُ ظاهرةَ الحداثةِ نفسِها، فهو بذلك يُمَثلُ جزءا لا يتجزأ من تاريخنا المعاصر؛ والمفاهيمُ الذي انبثقت عنه، بصرف النظر عن العلاج االسريري، تشكل بدورها اليوم مقاربة خلاقة بالنسبة للعلوم الانسانية، وذلك بمُجاورة ومحاورة الفلسفة، التاريخ، علوم اللغة وعلوم الدراسات الاجتماعية,

     منذ ما يقارب 25 سنة، أنجز فريق البحث في ظل "تفاعلات التحليل النفسي" العديد من الأعمال (رسائل دكتوراه) ومجموعة من المنشورات (إصدارات وأعداد من مجلة "طوبيك")، كما نَظمَ محاضراتٍ وطنية ودولية وعَقدَ صِلاتٍ مع عدد من الجامعات الأجنبية التي يُداوم معها على التنسيق والتعاون بشكل منتظم.

     ومواصَلَة منها لهذه البحوث، تباشر "الجمعية الدولية لتفاعلات التحليل النفسي" اقتراحَ وبلورة مَحاورَ دراسيّةٍ (أكثرَ تفصيلا) من شأنها إتاحة الفرصة لتنظيم تظاهرات متنوعة:

    -أيام دراسية: "أيام سبت الجمعية".

    - محاضرات دولية.

    - منتديات شهرية ونصف شهرية.

     وتنشر بحوث الجمعية على نحو دوري بمجلة "طوبيك" (مجلة مصنفة طبقا للمعايير العلمية) التي تصدر منها كل سنة أربعة أعداد.

 

 

 

   الانخراط في الجمعية الدولية لتفاعلات التحليل النفسي:

   - يعتبر كل منخرط عضوا نشيطا.

   -تشمل عضوية النشطاء كل شخص (سواء كان محللا نفسانيا أو لم يكن) يتقدم بطلب الانخراط ويقوم بأداء قيمة الاشتراك عن السنة الجارية.

   - للهيئات ( جمعيات، مكتبات، الخ) الحق أيضا في الانخراط.

   - تَمّ تصنيف فئة واحدة للأعضاء النشطاء.

   - للراغبين فيها اقتراح الانضمام للجنة العلمية على المستوى الوطني أو الدولي.

   - لهؤلاء إمكانية المشاركة في الاجتماعات العلمية، والاندماج داخل إحدى مجموعات العمل الفاعلة في مختلف محاور البحث؛ وكذا إمكانية الاقتراح، عند الاقتضاء، لمحور جديد ينسجم مع أهداف الجمعية. وتبعا لمستوى وقيمة ما يقدمونه، يكون بالإمكان لاحقا تحويل بحوثهم موضوعا لملتقى علمي أكثر توسعا أو مادة قابلة للنشر.

   - كل محور يُنشطه عضو، يُدْعى "مراسلا" يتكفل بالتنسيق بين مجموعة البحث المعنية والمكتب المسير.

   - المراسلون العلميون يعود إليهم المكتبُ قصْدَ استشارتهم بشأن مشاركتهم في إعداد البرنامج والمُدَاخلات الخاصة في الأيام الدراسية والمحاضرات الدولية.

  - تتحدد قيمة الاشتراك السنوي في 60 أورو لعام 2013، وفي 20 أورو بالنسبة للطلبة المتوفرين على وثيقة تبوثية (البطاقة الجامعية جارية الصلاحية). ويُعْتبَرُ واجبُ الاشتراك إلزاميا لكل الأعضاء، ويُخَوِّلُ لهم الحق في الاستفادة من التخفيضات على تعريفة المحاضرات.

     من أجل التسجيل، يتوجب إرسال طلب إلى العنوان الإلكتروني للجمعية:

Interactions.psychanalyse@gmail.com

 فضلا عن ظرف بريدي يحوي شيكا بقيمة الاشتراك باسم الجمعية:

Association internationale de la psychanalyse

 

 موجه للكاتب العام:

Guy merigot, 32 bis, boulevard de picpus, 75012 paris.

الهاتف: 0033014343432773

 

 

المكتب المسير للجمعية الدولية لتفاعلات التحليل النفسي بفرنسا:

الرئاسة: صوفيا دي ميجولا- ميلور.

الرئاسة بالنيابة: جاك صِيدا

الكتابة العامة: غاي ميريغو

الكتابة العامة: دومينيك فيساغي

المسؤول على الموقع: سعيد بلخضر.

المسؤول عن تنظيم المحاضرات: دومينيك فيساغي- سيدني لوفي. غاي ميريغو- كارولين سوبيك .

المسؤولة عن العلاقات الدولية: صوفيا دي ميجولا- ميلور بالتنسيق مع فريق المترجمين.

     يضطلع المكتب بتسيير الجمعية ويستشير الأعضاء بشكل منتظم حول البرنامج العلمي، ويأخذ المشورة من اللجان التالية:

         -اللجنة العلمية بفرنسا- ممثلة بأعضائها المسؤولين عن محاور البحث الأربعة-               لاتخاذ القرار بشأن أيام الاشتغال بفرنسا.

         -اللجنة العلمية الدولية لتنظيم الملتقيات الدولية، وكذا الإسهاماتِ المُشترِكة في إطار           التعاون العلمي بشكل أعَمّ.

  

 

     اللجنة العلمية بفرنسا:

 

1 – المجتمع، السياسة والتحليل النفسي:

    المراسل: نظير بارزين.

     فتحي بنسلامة، سعيد بلخضر، فيليب بوسول، جيراربونيه، جويل بورديه، روبيركولين، أوليفيي دوفيل، أوجين إنركيز، جاك غالينيي، رونيه كايس، جيرار لوبيز، سيغولين بايان، جاك بيرجيه، جان بوش- ليستراد، لويك فيليربو، دانييل زاغوري.

 

2 – الفن والتحليل النفسي:

     المراسل: بابلو بيرغامي.

     برانكو أليكسي، بابلو بيرغامي، روزلين بونليي، آن برون، باسكال هيرليم، سيلين ماسون، كزانتولا ناكوفانو، جان- ميشيل فيف.

 

3 – الطب النفسي والتحليل النفسي:

     المراسل: فريدريك أدفونيي.

      فرانسواز غوروغ، كريستيان هوفمان، فاسيليس كابسامبيليس، سيدني ليفي، آن بيريه، آلان فانيي، فرانسو فيلا، دانييل فيدلوشر.

 

4 – تاريخ التحليل النفسي:

     المراسل: فرانسيس دروسار.

     جان- بيير شارتيي، نيكولا غوغوليس، فيليب غوتون، فلوريان هوسيي، آلان دي ميجولا، فرانسوا ريشار، باتريك سيغوال.

 

 علاقات التعاون الدولي:

الأنشطة العلمية:

   - إن "الجمعية الدولية لتفاعلات التحليل النفسي" تتعاون في مجال تاريخ التحليل النفسي مع جمعيتين تم تأسيسهما على التوالي في كل من الأرجنتين من قبل خيلدا سابسي فوكس (الجمعية الأمريكو-لاتينية لتاريخ التحليل النفسي)، وإسبانيا من قبل روبيرتو غولدشتاين (الجمعية الإسبانية لتاريخ التحليل النفسي).

- إن برنامج البحث حول " التسامي والوقائع الثقافية" قد مَهّدَ لتنظيم العديد من المحاضرات بالبرازيل في ساوباولو.

- إن التنسيق لا يزال متواصلا مع نظراء الجمعية في سويسرا حول موضوع "الأديان والتحليل النفسي"

- إن تنظيم يوم دراسي حول " التحليل النفسي مغرباً ومشرقا" قد أتاح الفرصة للتعاون مع نظراء من المغرب العربي ومن الشرق الأوسط؛ وتتواصل هذه الفرصة من خلال تنظيم منتدى بباريس حول موضوع: "الأنثوي في الإسلام". وهي محاضرة من المنتظر تنظيمها حول هذه التيمة.

- تَمّ تنظيم ورشة عمل حول موضوع "المسؤولية السياسية للمُنَظِر" مع نظرائنا الألمان في برلين، وتواصلت فعالياتها في البرازيل، وهو ما سوف يتيح ملفا خاصا في أحد الأعداد المرتقبة من مجلة "طوبيك".

     ومنذ 2010، توطدت الصلات مع "الجمعية الدولية للفن والسيكولوجيا" كفريق دراسات متعددة التخصصات مقرها بإيطاليا في فلورانسا، وقد كانت ملتقياتها الأخيرة في لوكا حول موضوع " العمر والخاصية الإبداعية".

 

  

مجموعات بحث في الخارج:

-في تركيا بإسطمبول، تحت إشراف البروفيسور تيفيكا إكيز.

الموضوع: الوصاية الأبوية في العائلة والدولة.

 

-في اليونان بأثينا، تحت إشراف البروفيسور دانييلا أنغويلي.

الموضوع: السلطة في الصحة النفسية.

 

وقد تمّ عقد لقاءات دولية في يونيو 2012 في كل من:

-تركيا في اسطمبول حول موضوع: "نرجسية الفروق الدقيقة في تجربة السياسي".

-البرازيل في ري ودي جانيرو، تحت إشراف البروفيسور ماريليا أريخوي.

 

فريق دولي من المترجمين:

     يتكفل فريق من المترجمين (الانجليزية، الألمانية، الإيطالية، الإسبانية، البرتغالية) بترجمات النصوص العلمية والمعلومات التطبيقية المتعلقة بالمحاضرات المنشورة على موقع "الجمعية الدولية لتفاعلات التحليل النفسي".

 

اللجنة العلمية الدولية:

     يُستشارُ أعضاءُ اللجنة الدولية بشكل منتظم بقصد تمكينهم من الإسهام والتنظيم المشترك الوارد للتظاهرات العلمية في إطار محاور البحث التالية المقترحة من الجمعية في فرنسا كما في بلدان إقامتهم:

 

 

 

 

      المجتمع، السياسة والتحليل النفسي:

ماريليا أريخوي (البرازيل)، لويس برونيه (كندا)، جان كلام (ألمانيا)، تيفيكا إيكيز (تركيا)، دانييل كوبرمان (البرازيل)، ريناطو ميزان (البرازيل)، أندري ميشيل (اللوكسمبورغ)، موزيان عُسَيران حب الله (لبنان)، فيليب بينا (البرازيل)، كلاوس ديتر رات (ألمانيا)، عصمت تورغاشغايي (إيران)، نيلسون دا سيلفا جونيور (البرازيل).

     .الأديان والتحليل النفسي:

أنطوان كوربان ومنير شابون (لبنان)، ميريام فوشر فانترهولتر (سويسرا).

     .الفن والتحليل النفسي:

بابلو بيرغامي (البرازيل)، هارولد بلوم (الولايات المتحدة الأميريكية)، وولف جيرلاش (ألمانيا)، غرازييلا ماغيريني (إيطاليا).

     .الطب النفسي والتحليل النفسي:

باولو سيكاريلي (البرازيل)، إيزابيل لازفيرنياس (كندا)، جاك فينيو (كندا).

    .التاريخ والتحليل النفسي:

موريزيو بالسامو (إيطاليا)، جليل بناني (المغرب)، روبيرتو غولدشتاين (إسبانيا)، آنّا بوتاميانو (اليونان)، خيلدا سابساي فوكس (الأرجنتين).

 

 

أنشطة المحاضرات والمنشورات حسب محاور البحث:

     .المجتمع، السياسة والتحليل النفسي:

     تشكلُ الإحالة على مفهوم الأزمة، في الحقل السياسي، موضوعَ دراسةٍ متعددةِ التخصصات من شأنها أن تتيح البرهنة على ترابط الظواهر التي تتم دراستها عموما كظواهر معزولة. إن آلية تكوّنِ الأزمات، القائمة على فتور الآصرة الاجتماعية كما هي قابلة للملاحظة على المستوى الوطني بنفس القدر على المستوى الدولي، تمثل عاملا أساسيا في أغلب الصراعات الداخلية في وقتنا الراهن: الحروب الإثنية، الحروب الايديولوجية أو ما يسمى اليوم بصفة عامة "الحروب العادلة". وبالنظر لهذا النموذج (تفسّخ الأواصر

الاجتماعية الكامن وراء انبثاق مطالب مقصيّة من الاعتبار والتأكيد على هويّات جديدة مستقلة)، يمكن للبحث العلمي أن يكشف عوامل التمييز التي من شأنها أن تقود لتنامي المَطالِب الهوياتية المثيرة للتوترات، الصراعات، بل وحتى الفتن والحروب.

     وقد لامَسَتْ مجلة "طوبيك" هذه القضايا في مجموعة من أعدادها الصادرة:

. التحليل النفسي في خدمة السياسي، ع58، 1995.

. الحرب، الموت والرعب، ع81، 2002.

. تمثلات الإرهاب، ع83، 2003.

. هل من وجود لحرب عادلة؟، ع102، 2008.

. التحليل النفسي مغرباً ومشرقا، ع110، 2010.

. المواطنة الأصيلة، ع114، 2011.

. الفكر السياسي والالتزام، ع124، 2013.

 

 

      .علم الإجرام والتحليل النفسي:

      (يُلحَق هذا المحور من الآن ب"المجتمع، السياسة والتحليل النفسي).

     إن مسألة العلاقات بين العدالة ومقاربة النفس مع أخذ بُعْد اللاشعور بعين الاعتبار، قد شكلت منذ فرويد موضوعا للعديد من الدراسات. وتفرض تعددية-التخصصات نفسَها كضرورة للمتخصصين على اختلاف مجالات اهتمامهم واشتغالهم, فالإفادة من التحليل النفسي ضرورية بالنسبة للمحامي ومهنيي القانون بصفة عامة من أجل الفهم بهدف التدقيق، الدفاع، الحكم وبالتالي مصاحبة المتقاضي. وبشكل أكثرَ عمقاً، فإن مَدَّ العلاقة بين تاريخ القانون وتاريخ التحليل النفسي يتيح على نحو جديد ومعطاء ملامسة مشاكل المجتمع وآفاته التي لا يزال يكتنفها الغموض في علم النفس المرضي كما في الظواهر ذات الصلة بالعدالة.

     وقد خصّصت مجلة "طوبيك" لهذه القضايا مجموعة من أعدادها الصادرة، ونذكر منها تحديدا:

. التحليل النفسي، العنف والمجتمع، ع99، 2007.

. الاعتراف والدليل، ع70، 1999.

. الدّيْن، ع79، 2002.

. العنف والإقناع، ع115، 2010.

. نرجسية الفوارق الصغيرة، ع212، 2012.

. الآصرة الاجتماعية كمُحَرِّك للعنف، ع122، 2013.

 التحليل النفسي وعلم الإجرام، ع117، 2011..

 

 

 

     . الدِّين والتحليل النفسي:

     شكّل هذا الحقل من الدراسة فيما سبق موضوعَ حلقة تحت اسم "شبكة البحوث في التحليل النفسي والأديان". وقد التمّتْ هذه الجماعة سنة 2003 في إطار جامعة باريس7-ديدرو، بمبادرة من صوفيا ميجولا-ميلور بالتعاون مع فتحي بنسلامة، في أفق خلق فضاء حركي مُرَتّب لبلورة مشاريع تفسح المجال لنشاط البحوث المنظمة وتجسيدها في شكل محاضرات ثمّ إصدارها في أعداد من مجلة "طوبيك". وكان هدف تأسيس هذه الحلقة إنشاء شبكة دولية تجمع مساهمين قارّين لعقد الحوار بين مختلف الأديان والتحليل النفسي.

     وقد تمحورت المحاضرات المنظمة ومجموعة من أعداد "طوبيك" حول هذا الموضوع:

. الروحانيات، ع85، 2004ز

. الديانات التوحيدية، ع96، 2006.

. الجنس والأديان، ع105، 2008.

. الشهيد، ع114، 2010.

 

     .الفن والتحليل النفسي:

    خلقَ فريقُ البحث المشكّل تحت اسم "تفاعلات التحليل النفسي" فضاءً لإعداد مجموعة من الرسائل والأطروحات حول هذا الموضوع في مجال مختلف أوجه التفاعل مع الرسم، النحت والموسيقى: أعمال كل من ميشو، شومان، بوتيتشيلّي، كارافاتجيو، وكذا مع مفهوم اللّاشكل، الانجذاب الأدبي والفني، القولبة عند الطفل والمبدع، فن النحت، العمل الشعري، السردية في السينما؛ وكلها أعمالٌ كانت ضمن المواضيع التي أتاحت تحضير رسائل دكتوراه وإعداد إصدارات.

 

 

 

     وقد تَمَّ تناوُلُ هذا الموضوع في المحاضرات المنظمة إلى جانب مجموعة من أعداد "طوبيك":

. سلطة الصورة، ع55، 1994.

. التحليل النفسي وفن النحت، ع104، 2008.

. العمل الشعري، ع109، 2009، ويتضمّن هذا العدد أيضا ملفا خاصا حول أعمال غلين غولد.

. المحلل النفسي، قارئاً للمِؤلف، ع118، 2012.

. ما فوق الواقعي واللاشعور، ع119، 2012.

.صوت الأهواء، ع120، 2012.

     كما نظم الفريق يوما دراسيا تحت عنوان "الإنصات لفاغنر" يوم السبت 23 نونبر 2013 في باريس، بفندق الميديتيل، 28، شارع باستور، 75015.

 

 

     الطب النفسي والتحليل النفسي:

     يدخل في مجال الدراسة المنظورُ التاريخي للعلائق بين التحليل النفسي والطب النفسي، كما تدخل معه المسألة المركزية للتشخيص والمعنى التي ينصبّ عليها هذا العمل في هاتين المقاربتين.

     إن القيام بعملية التشخيص يفرض منطقيا القيام بالكشف، الاستنطاق، تصنيف المؤشرات التي نكون قد لاحظنا ظهورها أو قمنا بتسجيلها أثناء المقابلة. لكن، بناءً على أية معايير؟ إن أوجه التباعد في التشخيص بين طبيبَيْن مُمَارِسَيْن، وقابلية التحول عند المريض نفسه يمكن أن تقود رأيهما إلى أن يكون أقرب إلى إعلان وجهة نظر منه إلى إجراء كشف طبّي. والنقاشات التي تثار حول هذه المسائل تنزع في الغالب إلى تكريس مواقف متباينة حول تعريفات عامة للمرض الذهني.

 

 

     في هذا الإطار، يتوجه التفكير نحو ثلاثة مسارات للبحث: الحقل الطبي-الشرعي: ما هي أوجه استعمالات التشخيص في الممارسة الطبية-الشرعية؟ هل تتحدد بالإجابة عن سؤال: "مُصاب بالفصام أم لا؟"؟. هل يتخذ مفهوم اضطراب الشخصية أهمية خاصة في وقتنا الراهن؟. والحقل الطبي-الإداري: ما هي أوجه استعمالات التشخيصات في إطار تسيير المؤسسات الطبية-النفسية أو الطبية-الاجتماعية؟ ثم هل للتشخيص الوبائي تأثيرٌ في طبيعة القرارات التي يَتِمّ اتخاذها؟. وكلها مسائل تحدد غاية الدواعي الإدارية لوضع وتأليف موجز تشخيصي.

     وقد شكل هذا الموضوع محور الندوات التي تم تنظيمها ومجموعة من أعداد مجلة "طوبيك":

. المحللون النفسانييون والأطباء النفسانيون، ع88، 2004.

. مخاطر الإدمان، ع107، 2009.

. تحويل نمط الحياة، ع116، 2011.

. التشخيص في الصحة النفسية، ع123، 2013.

 

     تاريخ التحليل النفسي:

     يشمل هذا المحور مجموعة من المواضيع: سِيرة سيغموند فرويد، وسِيَر أقربائه، طلبته والمحللين النفسانيين الذين جاؤوا من بَعْدِه؛ تاريخ الحركة التحليلنفسية منذ نشأتها، في تطوراتها على المستوى الدولي كما من خلال أبز تصَدّعاتها أو تفرعاتها؛ مكانة التحليل النفسي في التاريخ؛ تاريخ العلوم والأفكار؛ التاريخ العام المفكّر فيه على المستوى السياسي والسوسيو-اقتصادي؛ التحليل النفسي للمراهقين؛ تاريخ نشوء نموذج للتحليل النفسي؛ تاريخ الحركة الكلينية.

 

 

     وكلها مواضيع أفردَتْ لها مجلة "طوبيك" مجموعة من أعدادها الصادرة:

. المؤرخون وتراجمهم، ع31 و32، 1993.

. تفرعات التحليل النفسي، ع57، 1995.

. الكشف التاريخي، ع108، 2007.
. القانون الأساسي للتحليل النفسي، ع101، 2008.

. سِيَرُ مرضى، ع108، 2009.

. سيغموند فرويد وآنّا، ع115، 2011.  

      

     منتديات الجمعية الدولية لتفاعلات التحليل النفسي:

     تنظم الجمعية الدولية لتفاعلات التحليل النفسي منتديات شهرية أو نصف شهرية، وتشكل فرُقَ بحث، وبالإمكان الاطلاع على اللائحة ومواضيع اللقاءات في الموقع الخاص بالجمعية، وتُعْقَدُ هذه المنتديات في كل من:

           -أثينا.

           -باريس.

           -اسطمبول بالترجمة التركية.

 

 

ترجمة: نورالدين ضِرَار – المغرب.          

                                                        

                 

                                          

  

A2IP - Association Internationale Interactions de la Psychanalyse
32 bis boulevard de Picpus

75012 PARIS

Téléphone  :

00 33 (0)1 43 43 27 73

Version imprimable Version imprimable | Plan du site
© A2IP - Association Internationale Interactions de la Psychanalyse